للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول الآداب والشعر > تداول الشعر الفصيح



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-12-2014, 09:04 PM   #1
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 7,987

 

افتراضي اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري، واجعلني مباركاً أينما كنت،

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحمه الله تعالى


الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في السجود
هل يجوز أن نصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- في السجود؟

نعم، يصلى عليه، هذا دعاء، الصلاة على النبي دعاء، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (أقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد، فأكثروا من الدعاء). رواه مسلم في الصحيح، وقال عليه الصلاة والسلام: (أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم). يعني فحري أن يستجاب لكم. رواه مسلم أيضاً في صحيحه، وكان النبي يدعو في سجوده عليه الصلاة والسلام ويلح في الدعاء. فإذا حمدت الله في سجودك وصليت على النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا من أسباب الإجابة، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، هذا ثناء على الله، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، هذا يقال في السجود، وفي الركوع جميعاً، ويختص في السجود سبحان ربي الأعلى، الركوع يختص به سبحان ربي العظيم، أما سبوح قدوس رب الملائكة والروح هذا في السجود والركوع جميعاً، وهكذا سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، هذا يقال في السجود والركوع جميعاً، وإذا صليت على النبي بعد ذلك في السجود قلت: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، ثم دعوت الله بعد ذلك هذا من أسباب الإجابة، دعوت للنبي -صلى الله عليه وسلم- هذا قربة منك تتقرب بها إلى الله، وإحسان إلى نبيك عليه الصلاة والسلام تدعو له في الصلاة أن الله يثني عليه ويرحمه وهكذا لو قلت: اللهم صل وسلم على الرسول باختصار، اللهم صل وسلم على رسول الله مختصراً كفى، وإن كملتها كما جاءت في الأحاديث الصحيحة فهو أفضل وأكمل، ثم تدعو بما تشاء، اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره، هذا من دعاء -صلى الله عليه وسلم- في السجود، كان يدعو بهذا الدعاء عليه الصلاة والسلام. وإذا دعوت بغير هذا: اللهم إني أسألك رضاك والجنة، وأعوذ بك من سخطك والنار، اللهم أصلح قلبي وعملي وارزقني الفقه في دينك، رب زودني علما، اللهم اجعلني من هداةً مهتدين، اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين وما أشبه ذلك، تسأل ربك، اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري، واجعلني مباركاً أينما كنت، اللهم أصلح أحوال المسلمين، اللهم أصلح ولاة المسلمين، اللهم وفقهم لما يرضيك، إلى غير هذا من الدعوات الطيبة في سجودك، كل هذا مشروع وحري بالإجابة ولاسيما إذا كان معه تسبيح والتحميد والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- قبل أن تدعو.

http://www.binbaz.org.sa/mat/14934
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 04:26 AM   #2
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 7,987

 
افتراضي

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحمه الله تعالى


الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في السجود
هل يجوز أن نصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- في السجود؟

نعم، يصلى عليه، هذا دعاء، الصلاة على النبي دعاء، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (أقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد، فأكثروا من الدعاء). رواه مسلم في الصحيح، وقال عليه الصلاة والسلام: (أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم). يعني فحري أن يستجاب لكم. رواه مسلم أيضاً في صحيحه، وكان النبي يدعو في سجوده عليه الصلاة والسلام ويلح في الدعاء. فإذا حمدت الله في سجودك وصليت على النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا من أسباب الإجابة، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، هذا ثناء على الله، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، هذا يقال في السجود، وفي الركوع جميعاً، ويختص في السجود سبحان ربي الأعلى، الركوع يختص به سبحان ربي العظيم، أما سبوح قدوس رب الملائكة والروح هذا في السجود والركوع جميعاً، وهكذا سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، هذا يقال في السجود والركوع جميعاً، وإذا صليت على النبي بعد ذلك في السجود قلت: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، ثم دعوت الله بعد ذلك هذا من أسباب الإجابة، دعوت للنبي -صلى الله عليه وسلم- هذا قربة منك تتقرب بها إلى الله، وإحسان إلى نبيك عليه الصلاة والسلام تدعو له في الصلاة أن الله يثني عليه ويرحمه وهكذا لو قلت: اللهم صل وسلم على الرسول باختصار، اللهم صل وسلم على رسول الله مختصراً كفى، وإن كملتها كما جاءت في الأحاديث الصحيحة فهو أفضل وأكمل، ثم تدعو بما تشاء، اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره، هذا من دعاء -صلى الله عليه وسلم- في السجود، كان يدعو بهذا الدعاء عليه الصلاة والسلام. وإذا دعوت بغير هذا: اللهم إني أسألك رضاك والجنة، وأعوذ بك من سخطك والنار، اللهم أصلح قلبي وعملي وارزقني الفقه في دينك، رب زودني علما، اللهم اجعلني من هداةً مهتدين، اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين وما أشبه ذلك، تسأل ربك، اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري، واجعلني مباركاً أينما كنت، اللهم أصلح أحوال المسلمين، اللهم أصلح ولاة المسلمين، اللهم وفقهم لما يرضيك، إلى غير هذا من الدعوات الطيبة في سجودك، كل هذا مشروع وحري بالإجابة ولاسيما إذا كان معه تسبيح والتحميد والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- قبل أن تدعو.

http://www.binbaz.org.sa/mat/14934
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.