للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول الآداب والشعر > تداول الشعر الفصيح



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30-07-2017, 12:09 AM   #1
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,040

 

افتراضي (من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة), هذا الفضل ذكره لمن

الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله



ما معنى حديث من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة


بت عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة)، والسؤال -سماحة الشيخ-: هل يشترط لهذه الصلاة الخروج، خصوصاً من البيت بنية الصلاة في مسجد قباء للحصول على أجر العمرة, أم أنه يأتي لأي صلاة تجزي, فمثلاً: إذا صليت الجمعة في قباء فهل يكون لي أجر عمرة -بمشيئة الله-؟

ما معنى حديث من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة

بت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يزور قباء كل سبت راكباً وماشياً-عليه الصلاة والسلام-, وقال-عليه الصلاة والسلام-: (من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة), هذا الفضل ذكره لمن يتطهر في بيته ويخرج قاصداً للصلاة في قباء يحصل له هذا الأجر, أما من صلى فيه كالعادة بغير قصد من بيته فله أجر وله خير عظيم لكن لا يتوفر فيه الشرط المذكور, إنما يحصل هذا لمن تطهر في بيته وخرج من بيته قاصداً للصلاة في مسجد قباء كما كان النبي يفعل-عليه الصلاة والسلام-, أما الصلاة فيه من غير قصد من البيت بل مر وصلى به, أو كان من جيرانه وصلى فيه الفروض يرجى له خيرٌ عظيم, لكن لا يتوفر فيه ما قاله النبي-صلى الله عليه وسلم - إلا بالشروط التي قالها: (من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه) يعني يخرج من بيته قاصداً, فإذا خرج من بيته قاصداً يوم الجمعة أو غير الجمعة وصلى فيه يحصل له هذا الأجر والحمد لله. جزاكم الله خيراً

http://www.binbaz.org.sa/noor/11518
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2017, 04:36 PM   #2
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,040

 
افتراضي

الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله



ما معنى حديث من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة


ثبت عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة)، والسؤال -سماحة الشيخ-: هل يشترط لهذه الصلاة الخروج، خصوصاً من البيت بنية الصلاة في مسجد قباء للحصول على أجر العمرة, أم أنه يأتي لأي صلاة تجزي, فمثلاً: إذا صليت الجمعة في قباء فهل يكون لي أجر عمرة -بمشيئة الله-؟

ما معنى حديث من أتى مسجد قباء وصلى فيه كان كأجر عمرة




ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يزور قباء كل سبت راكباً وماشياً-عليه الصلاة والسلام-, وقال-عليه الصلاة والسلام-: (من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة), هذا الفضل ذكره لمن يتطهر في بيته ويخرج قاصداً للصلاة في قباء يحصل له هذا الأجر, أما من صلى فيه كالعادة بغير قصد من بيته فله أجر وله خير عظيم لكن لا يتوفر فيه الشرط المذكور, إنما يحصل هذا لمن تطهر في بيته وخرج من بيته قاصداً للصلاة في مسجد قباء كما كان النبي يفعل-عليه الصلاة والسلام-, أما الصلاة فيه من غير قصد من البيت بل مر وصلى به, أو كان من جيرانه وصلى فيه الفروض يرجى له خيرٌ عظيم, لكن لا يتوفر فيه ما قاله النبي-صلى الله عليه وسلم - إلا بالشروط التي قالها: (من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه) يعني يخرج من بيته قاصداً, فإذا خرج من بيته قاصداً يوم الجمعة أو غير الجمعة وصلى فيه يحصل له هذا الأجر والحمد لله. جزاكم الله خيراً
http://www.binbaz.org.sa/noor/11518
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:14 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.