للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول الآداب والشعر > تداول الشعر الفصيح



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28-04-2016, 11:35 AM   #1
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 

افتراضي ما معنى الموالاة في الصلاة


الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله


ما معنى الموالاة في الصلاة

ما معنى الموالاة في الصلاة؟

ما معنى الموالاة في الصلاة

الموالاة في الصلاة أن يصليها كما شرع الله، فيركع كما شرع الله ويرفع ويعتدل كما شرع الله، يسجد كما شرع الله، ويعتدل ويطمئن ويجلس بين السجدتين كما شرع الله، يطمئن ولا يعجل، هذا يقال لها الطمأنينة والخشوع في الصلاة، تسوية موالاة تسوية غير ظاهرة، إما إن كان المقصود الموالاة بين الصلاتين هذا شيء آخر، الموالاة بينهما أن كل صلاة تصلى في وقتها إلا إذا جمع بين الظهر والعصر أو بين المغرب والعشاء والا بينهما، صلي هذه بعد هذه، أما في الصلاة الواحدة فالمعنى أنه يأتي بأركانها في محلها، مع الطمأنينة، ويسمى هذا خشوع وطمأنينة، يركد في قراءته، وإذا ركع ركد واعتنى واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا رفع اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا سجد اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا جلس بين السجدتين اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، هذه الطمأنينة، وهذا الخشوع، هذا لا بد منه.

http://www.binbaz.org.sa/noor/12311


أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2017, 07:38 AM   #2
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله

ما معنى الموالاة في الصلاة



ما معنى الموالاة في الصلاة

الموالاة في الصلاة أن يصليها كما شرع الله، فيركع كما شرع الله ويرفع ويعتدل كما شرع الله، يسجد كما شرع الله، ويعتدل ويطمئن ويجلس بين السجدتين كما شرع الله، يطمئن ولا يعجل، هذا يقال لها الطمأنينة والخشوع في الصلاة، تسوية موالاة تسوية غير ظاهرة، إما إن كان المقصود الموالاة بين الصلاتين هذا شيء آخر، الموالاة بينهما أن كل صلاة تصلى في وقتها إلا إذا جمع بين الظهر والعصر أو بين المغرب والعشاء والا بينهما، صلي هذه بعد هذه، أما في الصلاة الواحدة فالمعنى أنه يأتي بأركانها في محلها، مع الطمأنينة، ويسمى هذا خشوع وطمأنينة، يركد في قراءته، وإذا ركع ركد واعتنى واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا رفع اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا سجد اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، وإذا جلس بين السجدتين اعتدل واطمأن حتى يرجع كل فَقَر إلى مكانه، هذه الطمأنينة، وهذا الخشوع، هذا لا بد منه. http://www.binbaz.org.sa/noor/12311
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:41 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.