للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > سوق المال السعودي > اعلانات السوق والاخبار الاقتصادية



 
 
أدوات الموضوع
قديم 15-10-2011, 12:57 PM   #11
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

«جولدمان ساكس» يتوقع فشل 50 بنكا أوروبيا في اختبارات تحمل


نيويورك وبروكسل - رويترز:
أكد بنك ''جولدمان ساكس'' أن 50 من أصل 91 بنكا أوروبيا قد تفشل في اجتياز اختبار تحمل معدل وتواجه فجوة في رأس المال قدرها 139 مليار يورو. وخفض بنك الاستثمار تصنيفه لسهم ''كومرتسبنك'' الألماني وسهم بنك ''بانيستو'' الإسباني إلى ''محايد''.

وقال ''جولدمان ساكس'': إن الفجوة في رأس المال قد تصل إلى 298 مليار يورو إذا حددت الهيئة المصرفية الأوروبية نسبة رأس المال الأساسي من المستوى الأول عند 9 في المائة وهو الحد الأعلى للنطاق بدلا من 7 في المائة. وخفض جولدمان السعر المستهدف لأسهم بعض البنوك، مشيرا إلى خسائر ائتمانية من التعرض للديون السيادية والى عمليات إعادة الرسملة المحتملة.

وفي تموز (يوليو) فشلت ثمانية من أصل 90 بنكا أوروبيا في اختبار الهيئة حين كان الحد الأدنى المطلوب هو 5 في المائة. وقال جولدمان في مذكرة: إن إعادة رسملة البنوك لن تتمكن من معالجة مشكلات البنوك أو أزمة الديون السيادية ما لم تهدف السياسة الاقتصادية لتثبيت قيمة الدين السيادي.

ومن جهة أخرى، أظهرت بيانات أمس أن أسعار الملابس والوقود دفعت معدل التضخم في منطقة اليورو إلى أعلى مستوى في 35 شهرا في أيلول (سبتمبر) لكن التباطؤ الاقتصادي يشير إلى أن التضخم ربما بلغ ذروته بالفعل؛ مما يفتح الباب لخفض أسعار الفائدة بنهاية العام. وبلغ التضخم في منطقة اليورو 3 في المائة في أيلول (سبتمبر)، متمشيا مع توقعات اقتصاديين في استطلاع أجرته ''رويترز'' ودون تغير عن تقديرات أولية نشرها مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي ''يوروستات'' نهاية الشهر الماضي.

وفاجأ هذا الرقم الخبراء الاقتصاديين عند نشره، ومن المرجح أنه أسهم في قرار البنك المركزي الأوروبي هذا الشهر بإبقاء أسعار الفائدة عند 1.5 في المائة رغم تباطؤ الاقتصاد الأوروبي.

لكن بعض الاقتصاديين يقولون الآن: إن البنك المركزي الأوروبي - الذي يستهدف إبقاء التضخم قرب اثنين في المائة - يمكن أن ينحي المخاوف بشأن أسعار المستهلكين جانبا؛ لأن أزمة الديون السيادية في أوروبا تؤثر سلبا على الطلب وتقلل الضغط على الأسعار. وبلغ تضخم أسعار الطاقة في منطقة اليورو 12.4 في المائة في أيلول (سبتمبر) مقارنة مع 11.8 في المائة في الفترة نفسها قبل عام. وقال ''يوروستات'': إن أسعار المستهلكين ارتفعت 0.8 في المائة على أساس شهري مدفوعة بأسعار الملابس التي قفزت 14.1 في المائة.

وذكر مكتب الإحصاءات، أن بيانات التجارة في منطقة اليورو لشهر آب (أغسطس) تظهر أن الصادرات ما زالت تنمو؛ إذ ارتفعت 4.7 في المائة عن مستواها في تموز (يوليو). وزادت الواردات 2.7 في المائة في الشهر نفسه
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 12:58 PM   #12
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

ارتفاع المعدن الأصفر لأعلى مستوى منذ أسابيع عدة
نائب رئيس «المعادن الثمينة» يحذّر من مخاطر المضاربة في الذهب



محمد الهلالي من جدة ورويترز من لندن
حذر محمد عزوز، نائب رئيس اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية، من المخاطرة والمجازفة في المضاربة في الذهب حاليا، مؤكدا أن الصورة غير واضحة تماما ومرتبطة بالأوضاع الاقتصادية العالمية، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي العالمي يشوبه عدم الثقة، حيث إن الأنباء والتقارير لوزارة الخزانة الأمريكية غير حقيقية، وهدف إطلاقها تطمين العالم بأن الأوضاع الاقتصادية مستقرة.

وتوقع عزوز استمرار تراوح أسعار الذهب في المستويات الحالية ذاتها للفترة القريبة المقبلة، حتى اتضاح الرؤية حول الأوضاع الاقتصادية العالمية ومدى صحة التطمينات التي يطلقها المسؤولون في الاقتصاديات العالمية.

وأرجع نائب رئيس اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية، أسباب الارتفاعات الكبيرة في أسعار الذهب والفضة عالميا في الفترة الماضية والوصول لمستويات تاريخية إلى الخوف من الدولار وأزمة منطقة اليورو التي أسهمت في خروج المستثمرين من أسواق العملات إلى الذهب كملاذ آمن للاستثمارات.

وبيّن أن الصين أصبحت من القوى العالمية المؤثرة في أسعار الذهب، وهناك ضغط من أمريكا على الصين لدعم العملة، وهي بلا شك أنباء مؤثرة على أسعار الذهب، مبينا أن التوجه غير واضح وهناك مفاجآت وعدم رؤية حول الأسعار في الفترة المقبلة، لارتباطها بمستجدات الأوضاع الاقتصادية العالمية.

وتطرق إلى خسارة الفضة نحو 41 في المائة من قيمتها منذ آب (أغسطس) الماضي حتى الآن، بسبب ترويج الشائعات من المضاربين والسماسرة بوصول الفضة إلى 100 دولار قبل نهاية العام، حتى وصول الفضة إلى مستويات 55 دولارا للأوقية، وتراجعت حتى مستويات 30 دولارا حاليا.

وتابع: "تزامن مع ترويج الشائعات عمليات شراء كبيرة للفضة، وبسبب تزايد الاستهلاك على الفضة كمعدن صناعي وبديل للحلي الذهبية بسبب الغلاء، ارتفعت الأسعار إلى مستويات قياسية، قبل خسارة 41 في المائة من أعلى نقطة وصلت إليها، متوقعا تحقيق الأهداف المعلنة للشائعات بوصول الفضة إلى مستويات 100 دولار خلال ثلاث سنوات".

وارتفع سعر الذهب ليسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أسابيع عدة. وأغلق الذهب في جلسة في لندن أمس عند 1676.00 دولارا للأوقية (الأونصة) ارتفاعا من 1626.00 دولارا في جلسة القطع السابقة. وبلغ سعر الذهب عند الإغلاق السابق في نيويورك 1666.20 دولار للأوقية. وقال روس نورمان من شركة شاربس بيكسلي "الصورة الكلية ما زالت إيجابية بالنسبة للذهب. العوامل الأساسية المتمثلة في العرض والطلب متينة إلى حد بعيد وهناك زيادة في هذا الصعود بفعل المخاوف الاقتصادية".

واستفادت أسعار الذهب أيضا من تراجع الدولار أمام سلة عملات. وضعف الدولار يجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أقل تكلفة لأصحاب العملات الأخرى.

وبلغ ارتفاع أسعار الذهب على مدى الأسبوع حتى الآن 2.3 في المائة وهي تتجه لتسجيل أقوى مكاسبها الأسبوعية منذ بداية أيلول (سبتمبر).

وارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي أيضا بنسبة 0.6 في المائة إلى 1677.90 دولار للأوقية.

وصعدت الفضة في السوق الفورية 1 في المائة إلى 32.07 دولار للأوقية.

وزاد سعر البلاتين 0.9 في المائة إلى 1541.25 دولار للأوقية، مسجلا أكبر زيادة أسبوعية في نحو شهرين بعد خمسة أسابيع متتالية من الخسائر.

وارتفع سعر البلاديوم 2 في المائة إلى 601.75 دولار للأوقية. وبلغ ارتفاعه على مدى الأسبوع 2.4 في المائة بعد خمسة أسابيع من الخسائر.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 12:59 PM   #13
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

«كسب المالية» تطلق الاكتتاب في «صندوق الأسهم القطرية»


«الاقتصادية» من الرياض
دشنت مجموعة كسب المالية '' صندوق كسب للأسهم القطرية''، وأشار مسؤول في المجموعة إلى أن الصندوق سيقوم بالاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في البورصات الخليجية التي ''ستستفيد من خطة التنمية القطرية''.

وأوضح إبراهيم العلوان نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة كسب المالية أن صندوق كسب للأسهم القطرية هو صندوق استثماري مفتوح ومرخص من هيئة السوق المالية السعودية إضافة إلى أنه متوافق مع الضوابط والأحكام الشرعية.

وأضاف أن الاكتتاب يهدف إلى تنمية أموال المشتركين على المدى الطويل من خلال الاستثمار في أسهم الشركات القطرية المدرجة في بورصة قطر مع الالتزام بالضوابط الشرعية المحددة من قبل هيئة الرقابة الشرعية التابعة لمجموعة كسب المالية.

وعزا نائب الرئيس التنفيذي هذا التوجه نحو البورصة القطرية إلى أن السوق الاستثمارية القطرية هي سوق واعدة ، وأن 90 في المائة من الشركات المدرجة في سوق الأسهم القطرية توزع أرباحا للمساهمين فيها.

وبين نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة كسب المالية أن الصندوق سيتوجه نحو الشركات القطرية ذات العوائد الجيدة والأخرى المتوقع لها تحقيق عوائد في الفترات القادمة، كما أن الصندوق سيقوم بالاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في البورصات الخليجية التي ستستفيد من خطة التنمية القطرية، لافتا إلى أن تركيز استثمارات الصندوق سيكون على الشركات ذات الوزن الأكبر في السوق وتتوزع الاستثمارات المتبقية على أسهم شركات توزيعات الأرباح فيها جيدة.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:01 PM   #14
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

مجموعة العشرين لأوروبا: حلّوا أزمة الديون


«الاقتصادية» والفرنسية من الرياض وباريس
ستجد دول أوروبا الغارقة في أزمة الديون اليوم نفسها تحت ضغط غير مسبوق من مجموعة العشرين، في المقابل ستسعى الدول الأوروبية المتعثرة لإقناع شركائها في مجموعة العشرين الذين يجتمعون في باريس منذ البارحة، بأنها تقوم بكل ما يمكن لكي لا تؤثر مشاكلها على العالم.

ومن المؤكد أن أزمة منطقة اليورو التي تعتبر مركز الزلزال الذي يهز الاقتصاد العالمي، ستكون في قلب اجتماع وزراء مالية وحكام المصارف المركزية في مجموعة العشرين التي تضم أبرز الدول الغنية والناشئة.

وبذلك، تأتي الدول الكبرى للوقوف إلى جانب الأوروبيين، مثل الولايات المتحدة التي تردد منذ أسابيع إنه يتعين عليهم مضاعفة الجهود لحل مشاكلهم.

وتأتي أيضا لتقترح وسائل لمعالجة الأزمة: فالدول الناشئة الكبرى تفكر في تعزيز قدرات صندوق النقد الدولي ليكون قادرا على احتواء انتشار أزمة الديون الأوروبية.

والجمعة، حذر برافين جوردان، وزير مالية جنوب إفريقيا، من أن ''الموارد التي في حوزة الصندوق الأوروبي للاستقرار المالي وصندوق النقد الدولي لن تكون كافية إذا تواصلت العدوى''.

وفي إطار هذه الفرضية، قال: إن دول مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) ''أعلنت أنها يمكن أن تكون مستعدة لمساعدة المؤسسات الدولية إذا ما طلب منها ذلك''.

ونقلت وسائل الأعلام المحلية عن مسؤولين برازيليين قولهم إن الدول الكبرى الناشئة قد تزيد موارد صندوق النقد الدولي، لكنها تطلب أن يكون لها وزن أكبر داخل المؤسسة في واشنطن.

ورد مسؤول أوروبي رفض الكشف عن هويته بالقول: ''نتابع بشكل ودي النقاش حول زيادة موارد الصندوق''.

ويأتي الأوروبيون إلى اجتماع مجموعة العشرين أكثر ثقة مما كانوا عليه أثناء الاجتماعات الأخيرة للدول الكبرى.

وعملا بالوعد الذي قطع في واشنطن في أيلول (سبتمبر)، فإن صندوق الإنقاذ المالي لمنطقة اليورو أصبح أخيرا عقلانيا بعد ثلاثة أشهر تقريبا من اعتماده، وذلك بفضل موافقة برلمان سلوفاكيا الخميس، وهي الدولة الأخيرة من بين الأعضاء الـ17 التي كان يتعين عليها أن تقرر في هذا الشأن.

لكن القارة العجوز لم تنج كما يدل على ذلك قرار وكالة التصنيف الائتماني ستاندارد اند بورز بتخفيض تصنيف إسبانيا. وتعرضت القيم المصرفية الأوروبية مجددا الجمعة لصعوبات في الأسواق.

ووعد القادة الأوروبيون بالوصول يومي الثالث والرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) إلى قمة مجموعة العشرين في كان في جنوب فرنسا، مع أجوبة ''دائمة وشاملة وسريعة'' لازمتهم.

وسيكون عليهم الكشف عن هذه الأجوبة في 23 تشرين الأول (أكتوبر).

لكن كبار المسؤولين الماليين الأوروبيين سيكون في إمكانهم، اعتبارا من الجمعة في باريس، أن يعرضوا على شركائهم استراتيجية بدأت ترتسم ملامحها أخيرا.

وتستند هذه الاستراتيجية، بحسب الرئاسة الفرنسية لمجموعة العشرين، إلى ''صدمة ثقة'' في ثلاث فترات: إعادة رسملة المصارف الأوروبية، وإلغاء حصة تفوق المتوقع من الديون اليونانية التي اشترتها جهات دائنة في القطاع الخاص، وتعزيز ''قوة النار'' للصندوق الأوروبي للاستقرار المالي.

وأكد فرانسوا باروان، وزير المالية الفرنسي، أن إعادة هيكلة الديون اليونانية ستكون أقوى مما أعلن في 21 تموز (يوليو). حتى أن جان كلود يونكر، رئيس مجموعة يوروجروب، فكر في إرغام البنوك على المساهمة أكثر في تخفيف ديون أثينا إذا رفضت المشاركة في الخطة.

وتحدثت مصادر أوروبية عن تنزيل 50 في المائة من قيمة سندات الدولة اليونانية.

وقدمت فرنسا أيضا دعمها لخطة إعادة الرسملة المصرفية التي عرضتها بروكسل، في إشارة إلى أن المواقف بدأت تنجلي.

وقد تؤدي الأزمة الأوروبية على أي حال إلى حجب أولويات الرئاسة الفرنسية لمجموعة العشرين.

فباريس تأمل في إحراز تقدم في مجال إدارة تدفق الرساميل التي تجعل تحركاتها المتسرعة من الاقتصاديات الناشئة أكثر هشاشة، وتحلم، بقدر أقل، في الحصول على جدول زمني حول جعل العملة الصينية اليوان قابلة للتبديل
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:01 PM   #15
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

أمريكا ترفض خطة لتعزيز دور «صندوق النقد» في أزمة اليورو


باريس - رويترز:
قوبلت مقترحات بمضاعفة حجم صندوق النقد الدولي إلى مثليه في إطار تحرك دولي شامل لحل أزمة ديون أوروبا بمعارضة فورية من الولايات المتحدة ودول أخرى مما وأد الفكرة في الوقت الراهن وألقى بالعبء مجددا على كاهل أوروبا. وظهرت الخطوط العامة للخطة التي حظيت بدعم العديد من الاقتصادات النامية في الوقت الذي بدأ فيه وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين اجتماعا في باريس لمناقشة حالة الاقتصاد العالمي الذي يواجه تهديدا من الدول الأوروبية الغارقة في الديون.

وقال مصدر في مجموعة العشرين إن بعض المسؤولين أيدوا ضخ نحو 350 مليار دولار في صندوق النقد الدولي. ومن بين الخيارات الأخرى التي تجري دراستها القروض وأدوات استثمارية محددة الغرض واتفاقات لشراء السندات.

ولم يضع وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر وقتا في رفض الفكرة. وعبّر المساهمون المسيطرون على صندوق النقد الدولي وهم الولايات المتحدة، واليابان، وألمانيا، والصين، عن رضاهم بكفاية موارد الصندوق التي تبلغ قيمتها 380 مليار دولار. وأبدت كندا وأستراليا أيضا رفضهما.

وقال جايتنر ''لديه (صندوق النقد) موارد هائلة جدا غير موزعة''. والولايات المتحدة من الدول الحريصة على مواصلة الضغط على الأوروبيين لاتخاذ إجراءات أكثر حزما لإنهاء أزمة الديون المستمرة منذ عامين، والتي بدأت في اليونان ثم انتشرت إلى أيرلندا والبرتغال، وتخيم حاليا على إسبانيا وإيطاليا. وقال وزير الخزانة الأسترالي وين سوان ''الأولوية الأولى هنا هي أن يرتب الأوروبيون شؤونهم الداخلية''.

وأعلن وزيرا مالية فرنسا وألمانيا اللتين تواجهان ضغوطا من بقية دول العالم لتنسيق جهودهما، تعهدا جديدا بإعداد خطة لمنطقة اليورو قبل قمة قادة مجموعة العشرين في مدينة كان في الثالث والرابع من تشرين الثاني (نوفمبر).
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:02 PM   #16
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

بعد محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن وتنامي أنشطتها العدائية.. الخزانة الأمريكية لـ "الاقتصادية" :
الخزانة الأمريكية لـ "الاقتصادية" : سنعزل إيران بعقوبات غير مسبوقة على بنكها المركزي





محمد البيشي من الرياض
بدأت وزارة الخزانة الأمريكية تحركاتها الفعلية لفرض عقوبات غير مسبوقة على البنك المركزي الإيراني لزيادة عزلته مالياً، بعد تنامي أنشطتها العدائية التي كان آخرها محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

وأكدت لـ ''الاقتصادية'' مارتي آدمز المتحدثة باسم الأنشطة المالية غير المشروعة ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية، أن ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، عرض أمس الأول، أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ فرض عقوبات إضافية على البنك المركزي الإيراني لزيادة عزلة إيران مالياً.

وقالت آدمز رداً على استفسارات ''الاقتصادية''، إن كوهين عرض أيضاً، أمس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، إمكانية دراسة المزيد من العقوبات المالية على إيران، مشيرة إلى أن جهود إدارة الرئيس باراك أوباما تنصب على تشديد الضغوط المالية والتجارية على إيران، وأنه يجري بحث أساليب أخرى لزيادة الضغوط.

من جهته، قلل براد بورلاند، رئيس الدائرة الاقتصادية في شركة جدوى للاستثمار والخبير الاقتصادي، من أثر تداعيات مثل تلك العقوبات على البنك المركزي الأمريكي؛ لأنه لن تتضمن وقف تحويلات عوائد إيران من النفط، مشيراً إلى أن التأثير سيكون محدوداً للغاية.

وقال بورلاند لـ ''الاقتصادية'': إن إيران ليست مرتبطة بصورة كاملة بالاقتصاد العالمي، من هنا فإن التداعيات على اقتصاداتها ستكون ذات تأثير طفيف، رغم سعي أمريكا وأوروبا لفرض المزيد من العقوبات التجارية والمالية.

في مايلي مزيد من التفاصيل:

أبلغت "الاقتصادية" مارتي آدمز المتحدث الرسمي باسم الأنشطة المالية غير المشروعة ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية، أن ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، عرض أمس الأول أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ فرض عقوبات إضافية على البنك المركزي الإيراني لزيادة عزلة إيران ماليا.

وقالت آدمز ردا على استفسارات "الاقتصادية" إن كوهين عرض أيضا أمس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، إمكانية دراسة المزيد من العقوبات المالية على إيران، مشيرة إلى أن جهود إدارة الرئيس باراك أوباما تنصب على تشديد الضغوط المالية والتجارية على إيران، وأنه يجري بحث أساليب أخرى لزيادة الضغوط.

وتأتي تلك التصريحات بعد أن كانت شرعت أمريكا ودوائر أوروبية وأممية بجدية فكرة عزل إيران ماليا عن العالم، على خلفية تنامي أنشطتها العدائية والتي كان آخرها محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير، وذلك بفرض عقوبات غير مسبوقة على البنك المركزي الإيراني.


براد بورلاند
من جهته، قلل براد بورلاند، رئيس الدائرة الاقتصادية في شركة جدوى للاستثمار والخبير الاقتصادي، من أثر تداعيات مثل تلك العقوبات في البنك المركزي الأمريكي لأنها لن تتضمن وقف تحويلات عوائد إيران من النفط، مشيرا إلى أن التأثير سيكون محدودا للغاية.

وقال بورلاند لـ "الاقتصادية" إن إيران ليست مرتبطة بصورة كاملة بالاقتصاد العالمي، من هنا فإن التداعيات على اقتصاداتها ستكون ذات تأثير طفيف، رغم سعي أمريكا وأوروبا لفرض المزيد من العقوبات التجارية والمالية.

وأضاف" هناك عقوبات تجارية واقتصادية ضخمة تمت على إيران منها تخلي شركات النفط العالمية وشركات عملاقة عن التعامل مع الاقتصاد الإيراني إلا أن تلك العقوبات لم تساعد في دفع إيران للذهاب إلى طاولة المحادثات.. ولم تحسن من أداء إيران الدولي".

العقوبات المالية والتجارية

وتتعرض إيران لعقوبات أمريكية ودولية بسبب برنامجها النووي. وتقول إن نشاطها النووي سلمي ويستهدف توليد الكهرباء. وقالت السلطات الأمريكية يوم الثلاثاء إنها كشفت مؤامرة دبرها رجلان على علاقة بأجهزة أمن إيرانية تتضمن استئجار قاتل محترف لقتل سفير السعودية في الولايات المتحدة عادل الجبير بقنبلة تزرع في مطعم. وألقي القبض على أحد الرجلين وهو منصور أرباب سيار الشهر الماضي بينما يعتقد أن الرجل الثاني موجود في إيران. ووصف كوهين هذه المزاعم بأنها تذكرة واضحة بأن التهديد العاجل والخطير الذي نواجهه من إيران لا يقتصر على طموحاتها النووية.

ورغم أن المؤسسات المالية الأمريكية ممنوعة بالفعل من التعامل مع أي بنك في إيران بما في ذلك البنك المركزي فقد قال كوهين إن فرض عقوبات أمريكية إضافية على البنك المركزي الإيراني من شأنه أن يزيد عزلة ذلك البنك إذا نالت هذه العقوبات الدعم الدولي.

ومارست الولايات المتحدة ضغوطا شديدة حتى تتوقف الحكومات والشركات عن التعامل مع إيران، وبات من الصعب على إيران القيام بمعاملات تجارية بسبب العقوبات على قطاعها المالي.

إلى ذلك، باشرت الولايات المتحدة يوم الأربعاء الماضي حملة دبلوماسية مكثفة ضد إيران بعد اكتشاف مؤامرة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

وفي هذا السياق، اجتمعت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس ومندوب السعودية عبد الله المعلم في نيويورك مع ممثلي الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن.

وصرح مسؤول أمريكي أن رايس تعقد مشاورات فردية مع أعضاء مجلس الأمن لإطلاعهم على المؤامرة، وبهدف طلب دعمهم من أجل معاقبة إيران.

وأفاد مصدر دبلوماسي بأن واشنطن أرسلت مبعوثين إلى موسكو وبكين لإطلاع السلطات الروسية والصينية على تفاصيل التحقيق في القضية، وذلك بعد إعلان بريطانيا وفرنسا دعمهما للمبادرات الأمريكية.

الإجراءات الدولية

وكان مجلس الأمن الدولي قد قرر بالأغلبية وللمرة الأولى في حزيران (يونيو) من عام 2010 فرض مجموعة جديدة من العقوبات ضد إيران للحيلولة دون حصول طهران على تكنولوجيا نووية متقدمة والأموال اللازمة لبرنامج تخصيب اليورانيوم.

وجاءت الموافقة على العقوبات حينها بين الدول الـ 15 الأعضاء في المجلس بأغلبية 12 دولة واعتراض البرازيل وتركيا، فيما امتنعت لبنان عن التصويت. أيدت الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، وبريطانيا) مشروع قرار العقوبات، إلى جانب النمسا واليابان والمكسيك وأوغندا والبوسنة والجابون ونيجيريا.

وتفرض العقوبات الجديدة قيودا على انتقالات وسفر أعضاء الحرس الثوري، مع حظر استقبال وسفر ممثلي الشركات التي يشرف عليها الحرس الثوري، كما ينص القرار على تجميد أرصدة وحسابات في الخارج، وفرض قيود تجارية على إيران، مع مراقبة التحويلات المالية.

وشملت العقوبات أيضا حظر بيع إيران أي دبابات قتالية أو مروحيات قتال أو سفن حربية وأنظمة صواريخ، إضافة إلى سريان العقوبات الموقعة في عام 2006، بما في ذلك إيقاف السفن المتوجهة إلى إيران والمشتبه في نقلها أسلحة أو تكنولوجيا عسكرية.

وينطلق التوصيف الكلاسيكى لأنماط العقوبات الاقتصادية Sanctions من أنها تعنى تقليص المبادلات الاقتصادية، ولذلك تكون العقوبات ناجعة ومؤثرة كلما كان البلد المعني يمتلك اقتصادا يعتمد في جانب كبير على المبادلات الاقتصادية في ضبط حركة قطاعاته الأساسية. وفى ظل تفاوت درجة الانفتاح التي تميز الأسواق الوطنية ومستوى اندماجها في الاقتصاد العالمي، فإن الاقتصادات المندمجة أكثر في الاقتصاد العالمي ستتأثر سلبياً بالعقوبات.

وتتجلى تلك التأثيرات السلبية في الداخل المحلي للدولة المعاقبة في أشكال مختلفة مثل ارتفاع أسعار المستهلكين، وازدياد البطالة، وخسائر أصحاب الأعمال، وتقلص المعروض من السلع في السوق المحلية.

ونظراً لارتباط السياسة والاقتصاد ارتباطاً عضوياً، تجد التأثيرات السلبية في جانب الاقتصاد ترجمة مباشرة في جانب السياسة، إذ من شأن التداعيات الاقتصادية السلبية أن تمتد سلباً أيضاً في حسابات الجدوى السياسية لصناع القرار في البلد المعني، بما يؤدي إلى التأثير في سياساتهم وتعديلها في النهاية.

الشركات الأجنبية تتخلى عن إيران

وكانت الشركات العالمية قد شرعت منذ وقت مبكر في التخلي عن التعامل مع الاقتصاد الإيراني، حيث أكدت شركة "بي بي" في وقت سابق من يوليو (تموز) أنها توقفت عن إمداد طائرات الخطوط الجوية الإيرانية بالوقود في مطار هامبورج الألماني، وأحجمت "بي بي" عن ذكر سبب إنهاء التعاقد إلا أن وقف الإمداد جاء عقب تقارير بأن طائرات إيرانية منعت من التزود بالوقود بسبب العقوبات الأمريكية الأخيرة، فيما قال مصدر في قطاع الطيران في أوائل تموز (يوليو) إن "رويال داتش شل" لن تجدد عقودها لإمداد طائرات الخطوط الجوية الإيرانية بالوقود، وذلك تحت ضغوط أمريكية لوقف تعاملاتها مع إيران.

وأدرجت جمعيات رئيسة للنقل البحري نصوصا في عقودها تمنح مالكي السفن حق رفض نقل شحنات المنتجات النفطية المكررة إلى إيران، بينما قالت شركة "لويدز" في لندن في التاسع من يوليو إنها لن تؤمن أو تعيد التأمين على شحنات المنتجات النفطية المتجهة إلى إيران.

وألغت شركة "جي إس" للهندسة والإنشاء الكورية الجنوبية في الأول من تموز (يوليو) مشروعا للغاز الطبيعي بتكلفة 1.2 مليار دولار في إيران عقب فرض عقوبات أمريكية، فيما أعلنت "ريبسول" الإسبانية في 28 يونيو (حزيران) انسحابها من عقد كانت قد فازت به مع "رويال داتش شل" لتطوير جزء من حقل بارس الجنوبي للغاز الطبيعي في إيران.

وانضمت مجموعة «توتال» الفرنسية في 28 حزيران (يونيو) إلى قائمة متزايدة من الشركات النفطية التي توقفت عن إمداد إيران بالبنزين بسبب عقوبات أمريكية، بينما أبلغت شركة "إيني" الإيطالية العملاقة للنفط والغاز السلطات الأمريكية في 29 أبريل (نيسان) أنها بصدد تسليم عمليات تشغيل حقل دار خوفين في إيران إلى شركاء محليين لتجنب العقوبات الأمريكية.

وأوقفت شركة "لوك أويل"الروسية العملاقة للنفط مبيعات البنزين إلى إيران في وقت سابق من العام الحالي عقب قرار مماثل اتخذته شركة "رويال داتش شل" في آذار (مارس). وقال متعاملون إن "لوك أويل" زودت إيران بما بين 250 ألفا و500 ألف برميل من البنزين مرة كل شهرين.

إلى ذلك قال متحدث باسم شركة "بتروناس" الماليزية في 15 نيسان (أبريل) الماضي إن الشركة أوقفت تزويد إيران بالبنزين، كما أعلنت شركة "ديملر" الألمانية لصناعة السيارات الفاخرة في 14 نيسان (أبريل) أنها تعتزم بيع حصتها البالغة 30 في المائة في شركة إيرانية لصناعة المحركات وتجميد صادراتها المزمعة من السيارات والشاحنات إلى إيران. وجاء الإعلان عقب خطوة مماثلة من شركتي التأمين الألمانيتين "ميونيخ ري" و"أليانز".

كما قال مصدران مطلعان في الأول من نيسان (أبريل) الماضي إن "ريلاينس إندستريز" أكبر شركة تكرير خاصة في الهند - لن تجدد عقدا لاستيراد النفط الخام من إيران للسنة المالية 2010، على الرغم من أن العقوبات لم تستهدف مشتريات النفط الخام.

وكانت شركة "أنجرسول راند" المصنعة لمكابس الهواء وأنظمة التبريد للمباني ووسائل النقل، قد قالت إنها لم تعد تسمح للشركات التابعة لها ببيع المكونات أو المنتجات إلى إيران، كما قالت شركة "سميث إنترناشونال" لخدمات حقول النفط في الأول من آذار (مارس) الماضي، إنها تسعى بجدية لإنهاء جميع أنشطتها في إيران.

وفي الأول من آذار (مارس) قالت "كاتربيلر"، أكبر شركة لصناعة معدات الإنشاء والتعدين في العالم، إنها شددت سياستها بشأن عدم التعامل مع إيران لمنع الشركات الأجنبية التابعة لها من بيع معدات إلى وكلاء مستقلين يعيدون بيعها إلى طهران.

رد الفعل الإيراني

ورغم كل تلك العقوبات الاقتصادية فقد أوضح وزير المعادن والصناعة الإيراني في وقت سابق من هذا العام، إن الحصار والعقوبات الاقتصادية لم تحمل أية تأثيرات سلبية على إيران.

وقال علي أكبر ميهرباني إننا "سمعنا من أعدائنا مرات عدة بأن هناك عقوبات اقتصادية مفروضة على إيران.

وقد أصدرت الدول الغربية العام الماضي قراراً بوقف النشاطات الاقتصادية في إيران، إلا أنها قطعت الأمل حالياً في إمكانية التسبب بأضرار اقتصادية لإيران".

وذكر أن "أعداء إيران لم يفلحوا في تصعيد الحصار والعقوبات عليه، ولم يعد بإمكانهم اتخاذ إجراءات إضافية في مسألة الحصار الذي قرروا فرضه على طهران".

وبين أن "طهران ستواصل برامجها المتنوعة، وليس بإمكان الغرب منعها".
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:30 PM   #17
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

بعد إعلان 33 منها لنتائج أعمالها عن 9 أشهر من العام الجاري
5 شركات تتميز.. وقفزة نوعية في نتائج 10 آخريات بصدارة كيمانول وتبوك للتنمية



رصد - عبدالعزيز الصعيدي

أعلنت 33 شركة سعودية مساهمة نتائج أعمالها عن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2011، حتى نهاية جلسة تداول الأربعاء 12 أكتوبر 2011، وباستثناء أربع شركات تراجع أداؤها، جاءت نتائج 29 شركة إيجابية، حققت 10 منها قفزات نوعية، بعد تجاوز الزيادة في أرباحها نسبة 50 في المئة، وتميزت خمس منها بتحقيق نسب فاقت 100 في المئة مقارنة بأرباحها عن الأشهر التسعة المقابلة من العام الماضي 2010، أي أن أقل هذه الشركات الخمس أداء ضاعفت أرباحها خلال الأشهر التسعة الماضية مقارنة بالفترة المماثلة عام 2010.

تصدرت الشركات الخمس المتميزة، كيمانول من قطاع البتروكيماويات بنسبة بلغت 2252 في المئة، بعد أن قفزت أرباحها من مليوني ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2010 إلى نحو 47 مليون للفترة المماثلة من العام الجاري 2011، تلتها تبوك الزراعية بنسبة ناهزت 805 في المئة، فمصرف الإنماء بنسبة 667 في المئة، تلاه بنك الجزيرة بنسبة 245 في المئة، وفي المركز الخامس حقق بنك الاستثمار زيادة في أرباحه بنسبة 192 في المئة، عن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2010.

الجدول أدناه يرصد نسب الزيادة في أرباح هذه الشركات، ويقارن مكررات أرباحها عن الفترة المنتهية في سبتمبر 2011 مقارنة بمكرراتها عن العام 2010، وذلك بناء على إغلاق أسعار هذه الأسهم بنهاية جلسة تداول الأربعاء 12 سبتمبر الجاري.

تم ترتيب هذه الشركات حسب نشر نتائج أعملها على موقع تداول، ولا يعني ترتيبا حسب الأداء.

وعلى مستوى قطاعات السوق، حظي قطاع البنوك بالمركز الأول، وبنصيب الأسد من هذه الشركات، بعد أن طرأ تحسن ملموس على نتائج ثمانية بنوك، حتى الآن، تصدرها مصرف الإنماء بنسبة 667 في المئة، بنك الجزيرة بنسبة 245 في المئة، وفي المركز الثالث بنك الاستثمار نسبة 192 في المئة. وجاء قطاع الاسمنت في المركز الثاني بخمس شركات، فقطاع البتروكيماويات بأربع شركات تصدرتها شركة كيمانول بنسبة متميزة بلغت 2252 في المئة.

هذه النتائج الممتازة، ستعيد دونما أدنى شك، في حال استمرت حتى نهاية العام الجاري العام المقبل، لكثير من الشركات المساهمة السعودية بريقها الاستثماري، وجدواها الاقتصادية، وستعزز ثقة المستثمرين والمتعاملين في السوق على المدى القريب إلى المتوسط.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:41 PM   #18
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

الذهب يرتفع 11 دولاراً ليصل إلى 1681 دولاراً للأوقية
التفاؤل بقرب حل أزمة ديون منطقة اليورو يصعد بالنفط إلى 112 دولاراً

الرياض - عقيل العنزي

أذكى التفاؤل الذي لف أسواق الطاقة أمس الجمعة بقرب حل أزمة ديون منطقة اليورو حركة التعاملات النفطية والعقود الآجلة ما أدى إلى صعود أسعار النفط لخام برنت القياسي في الأسواق الأوروبية إلى ما فوق 112 دولارا للبرميل تبعه خام ناميكس في الأسواق الأمريكية، وهو مؤشر اعتبره المحللون بادرة لتجاوز العوامل النفسية للسوق والتي كانت في السابق تضغط على أسعار النفط وتهدد بتراجعها إلى مستويات قد لا تكون في صالح الدول المنتجة التي تعول كثيرا على العائدات المالية من منتجاتها البترولية لمساندة تنمية مشاريعها الصناعية.

وأشارت التحليلات الطاقوية التي نتجت خلال الأيام القليلة الماضية أن أسعار النفط أضحت مؤشرا على الوضع الصحي للاقتصاد العالمي الذي يعاني من تبعات الأزمة المالية ويخشى كثيرا من المراقبين من دخول الاقتصاد الكوني في وعكة اقتصادية جديدة ستؤثر على مساره التنموي وتعيق من تنفيذ المشاريع الصناعية والبترولية التي تتطلب مليارات الدولارات وقد يكون الخروج من أزمة مالية جديدة أصعب من تلك التي عصفت بالاقتصاد الغربي في عام 2008م وربما تتخطى آثارها الدول المتقدمة إلى الدول النامية وهو ما يفاقم من مشكلة الشعوب الفقيرة.

ويعول المراقبون على الاقتصاديات الآسيوية التي لم تتضرر كثيرا بسبب الأزمة في تعزيز مسار الاقتصاد العالمي ويبدون تفاؤلا بالخطوات التي اتخذتها الصين مؤخرا في تيسير السياسة النقدية مع تباطؤ التضخم مما سيعزز الطلب على الوقود في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، وهو ما يدفع إلى مزيد من التبادلات التجارية وتقوية المسار الاقتصادي، وقدرة الدول المدينة على الوفاء بالتزاماتها المالية وحل مشكلة الدين التي تهدد مستقبلها التنموي.

وسجل النفط وبعض السلع الأولية أمس تناميا سعريا قبل اجتماع وزراء المالية في الدول العشرين لمناقشة قضية ديون الدول الأوروبية وبحث السبل الكفيلة في إخراجها من هذه لمعضلة المالية التي تهدد كيانها حيث صعد سعر خام ناميكس القياسي بمقدار 1.22 دولار للبرميل إلى 85.45 دولارا للبرميل ما يراه المحللون بأنه بادرة تفاؤل من المتعاملين في السوق النفطية بقرب وجود حل يساهم في إنعاش الاقتصاد العالمي، وتتحرك السوق النفطية هبوطا وارتفاعا وفقا للأسواق المالية وتتبعها سوق الأسهم على صعيد جميع مواقع التداول في العالم.

بيد أن عددا من المستثمرين في أسواق الطاقة لا يرون بأن أسعار النفط سوف تتسارع في التنامي وإنما قد تبقى قرب معدلاتها السعرية في نطاق 80-90 دولارا للبرميل لخام ناميكس القياسي حتى نهاية الربع الأول من العام القادم 2012م مرجعين ذلك إلى عدم اليقين بتعافي الاقتصاد العالمي بصورة كاملة حتى نهاية هذه الفترة.

ولا تزال هناك فجوة سعرية تقدر بحوالي 27 دولارا بين خام برنت وخام ناميكس ويعود ذلك إلى توفر الخام بصورة كبيرة في مخزونات البيع في أسواق "كوشنج كوشنج" بالأسواق الأمريكية وارتفاع الطلب في الدول الأوروبية.

وأفضى الإقبال الشديد من قبل المستثمرين على الذهب إلى صعوده في بداية التعاملات ليوم أمس الجمعة بمقدار 11 دولارا للأوقية ليصل إلى 1681 دولارا للأوقية قبل أن يتذبذب وسط التعاملات نتيجة إلى بيع لجني الأرباح السريعة، غير أن المعدن الأصفر ما برح تحت الرقم القياسي الذي سجله خلال الشهر الماضي.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 01:43 PM   #19
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

مؤشر « ساب HSBC» للأسواق الناشئة يهوي إلى 51.9 نقطة في الربع الثالث



الرياض - الرياض

هبط مؤشر الأسواق الناشئة إلى 51.9 نقطة، مسجلاً بذلك تراجعًا عن 54.2 نقطة في الربع الثاني، وتعد هذه رابع أدنى قراءة له على مدار الدراسة.

أدى تباطؤ الطلب في الأسواق المتقدمة إلى تراجع الإنتاج في معظم الأسواق الناشئة التي شملتها الدراسة، وعمد المنتجون إلى تقليل الأعمال المتراكمة لديهم للحفاظ على مستويات النشاط، ويشير فائض الطاقة الإنتاجية الفائضة إلى أن تقليص الوظائف الوشيك أصبح أمرًا لا مفر منه.

من جهة أخرى أدى الهبوط الذي شهده مؤشر قطاع التصنيع في الأسواق الناشئة خلال الربع الثالث إلى إنهاء فترة النمو التي استمرت تسعة أرباع متتالية. في المقابل، شهد قطاع الخدمات زيادة في نشاط الأعمال خلال هذا الربع، ولكن بأبطأ وتيرة له منذ الربع الثاني من عام 2009.

يقول ستيفن كينج، كبير خبراء الاقتصاد لدى HSBC: " أصبح واضحًا الآن أن نمو التجارة العالمية قد وصل إلى ذروته في الربع الأول. وقد تجاوبت الشركات في الأسواق الناشئة مع التباطؤ بتسليم طلبات الأعمال المتراكمة بمعدل أسرع من ذي قبل، مما ساعد على المحافظة على مستويات النشاط على المدى القريب، ولكن في غياب أي انتعاش سريع في التجارة العالمية، من المرجح أن يظهر أثر الضعف الذي كشفت عنه الدراسة الأخيرة في فقدان الوظائف في المستقبل، فقد وصل نمو الوظائف في العالم الناشئ إلى مرحلة ركود.

وبالرغم من أن الدول الناشئة لا تواجه نفس مشكلة ضرورة تخفيض الديون كما هو الحال في الدول المتقدمة، إلا أنها تعاني من نصيبها من العدوى بدرجة كبيرة، وعلى المدى الطويل، هناك دليل واضح على فك الارتباط الاقتصادي، إلا أنه لا يوجد دليل كاف على فك الارتباط المالي للأسواق فيما يخص التعاملات اليومية.

وأدى تراجع الضغوط التضخمية إلى خلق مزيد من المرونة في السياسات ولكنه من الخطأ الحكم بأنه مع تراجع الضغوط التضخمية فإن الأسواق الناشئة على وشك طرح سياسة أخرى على نحو مماثل لتلك التي شوهدت في 2008 و2009. إذا على الأرجح لن يكون بمقدور الأسواق الناشئة تعويض الضعف الموجود في الدول المتقدمة، مما يعني أن وتيرة النمو الاقتصادي العالمي ستظل أدنى من 3% بشكل كبير في ما تبقى من 2011 و2012، وهو أداء مخيب للآمال مقارنة بما مضى، على الرغم من صحة الأسس الاقتصادية المتاحة في أجزاء كثيرة من دول الأسواق الناشئة"

شهد إنتاج قطاع الصناعات تراجعًا في البرازيل والصين وسنغافورة وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية وتايوان، وسجل قطاع الصناعات في جنوب أفريقيا وتايوان أرقامًا قياسية ملحوظة بشكل خاص من التراجع في معدلات الإنتاج، متبوعة بالبرازيل، حيث تراجع الإنتاج بأسرع وتيرة منذ الربع الأول من عام 2009. في الوقت نفسه، سجلت الصين وسنغافورة معدلات تراجع هامشية في الأولى ومتواضعة في الثانية.

جاء القطاع الصناعي في أوروبا الشرقية بوجه عام أفضل بكثير مما عليه في أسواق آسيا الناشئة خلال الربع الثالث، ولكنها شهدت جميعًا اعتدالاً في نمو الإنتاج وسجلت روسيا زيادة هامشية فقط في نمو إنتاج المصانع، في حين تباطأت معدلات التوسع ووصلت إلى مستويات منخفضة في جمهورية التشيك وبولندا. في الوقت نفسه تراجع النمو في قطاع الصناعات الهندي إلى أدنى مستوى له على مدار عامين ونصف العام. في المقابل سجل قطاع الصناعات في تركيا فقط زيادة أسرع في مستويات الإنتاج.

وعلى خلفية تباطؤ الطلب العالمي، أظهرت القطاعات الصناعية في الأسواق الناشئة مستويات أقل حجماً في أعمال التصدير الجديدة للمرة الأولى في تسعة أرباع، وتراجعت مستويات الطلب الخارجي في غالبية الأسواق، باستثناء جمهورية التشيك والسعودية والإمارات العربية المتحدة. ومن بين الأسواق الناشئة الأربعة الكبرى، سجلت البرازيل والهند أسرع معدلات في تراجع حجم الطلبات الجديدة، في حين سجلت الصين تراجعًا هامشيًا فقط.

وتراجع نمو نشاط قطاع الخدمات إلى أدنى مستوياته على مدار تسعة أرباع خلال الربع الثالث من عام 2011، مع تباطؤ معدلات التوسع في الأسواق الناشئة الأربعة الكبرى. وعند السؤال عن توقعات النشاط للعام القادم، أبدى مزودو الخدمات في الأسواق الناشئة ثالث أدنى درجة تفاؤل منذ البدء في جمع البيانات أواخر عام 2005، فقد تراجعت الثقة بالأعمال مسجلةً تباطؤاً قياسيًا في الصين، في حين سجلت شركات قطاع الخدمات الروسية أدنى معدل للتوقعات الإيجابية على مدار عامين ونصف العام.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 15-10-2011, 02:12 PM   #20
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

برعاية أمير منطقة المدينة المنورة
«الاتصالات السعودية» توقع اتفاقية تنفيذ البنية التحتية لشبكة الاتصالات الذكية بمدينة المعرفة


الاقتصادية

وقعت مجموعة الاتصالات السعودية اتفاقية تعاون مشترك مع مدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وذلك بمركز ديوان المعرفة بمدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة، وتنفذ الاتصالات السعودية بموجب الاتفاقية مشروع ربط شبكي متكاملا يشمل تأسيس البنية التحية للاتصالات للمدينة وتطويرها من خلال تقديم أرقى خدمات الاتصال وتقنية المعلومات التي تتناسب مع مكانة مدينة المعرفة الاقتصادية ودورها في مواكبة العصر، ووقع الاتفاقية من جانب الاتصالات السعودية م. سعود بن ماجد الدويش الرئيس التنفيذي للمجموعة، وعن مدينة المعرفة الاقتصادية د. سامي بن محسن باروم رئيس مجلس إدارة المدينة.

وقد اطلع الأمير عبدالعزيز بن ماجد على جانب من الإمكانات الحديثة التي توفرها الاتصالات السعودية، من خلال معرض نظمته الشركة، حيث تعرف على خدمات الجيل الرابع الذي يوفر سرعات للانترنت تصل الى 100 ميقا، وكذلك السرعات التي تتاح من خلال شبكة "الفيابر"، كما شاهد سموه عرضا عن خدمة التلفزيون التفاعلي "أنفجن" وتشرف منسوبو الشركة بالشرح لسموه عن هذه الخدمات وغيرها من الخدمات الحديثة للشركة.

وأوضح الدويش أن هذه الاتفاقية تمثل ترجمة حقيقية للأهداف المشتركة بين الاتصالات ومدينة المعرفة والرامية إلى تحقيق الاستفادة القصوى من إمكانات الاتصالات السعودية الهائلة وما تتفرد به من خدمات اتصالات وتقنيات معلومات وتوظيفها لصالح مدينة المعرفة الاقتصادية بما يمكّن من إحداث نقلة نوعية كبيرة في أداء وإنتاجية هذه المدينة.

وذكر الدويش أن الاتفاقية الموقعة تستمد قوتها من كون المدنية تشكل أحد المشروعات الحضارية المتقدمة ذات الدور الفاعل في إرساء مجتمع معرفي، مؤكدا أن الاتصالات السعودية لن تدخر وسعاً في تهيئة كافة السبل لمدينة المعرفة الاقتصادية لتتبوأ مكانتها بين المؤسسات الحضارية العلمية والتعليمية، والتي تعد إحدى ثمرات توجيهات وتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، في تعزيز التنمية من خلال بناء مؤسسات تتماشى مع سياسة المملكة في تطبيق الحكومة الالكترونية في أوجه الحياة المختلفة.

ومن جانبه قال باروم ان اختيار الاتصالات السعودية من بين جميع الشركات التي تقدمت لتنفيذ مشروع البنية التحتية بمدينة المعرفة الاقتصادية يؤكد جودة خدمات الاتصالات السعودية بوصفها شركة وطنية رائدة حققت كثير من النجاحات الباهرة في هذا المجال، كون STC تتمتع بخبرات وإمكانات جيدة، وقدم باروم شكره للاتصالات السعودية لاستجابتها وتأكيد جاهزيتها لتنفيذ هذا المشروع الضخم بما يتماشى مع ريادة مدينة المعرفة الاقتصادية ويحقق تطلعاتها، متمنياً النجاح والتوفيق في تعزيز الشراكة بين الجانبين من خلال التعاون والعمل المشترك.

يذكر أن الربط الشبكي لتنفيذ البنية التحتية لمدينة المعرفة سيشمل كافة أنواع الحلول والابتكارات الذكية من هاتف وإنترنت وخدمات جوال وغيرها من التطبيقات التي تتفرد بها الاتصالات السعودية.
inizi غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:32 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.