للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > منتديات اسواق المال العربية والعالمية > الأســـــــهـــم الامـــريـــــكــــية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29-06-2002, 07:34 AM   #1
عضو
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
المشاركات: 16

 

افتراضي «زيروكس» تتابع مسلسل فضائح الشركات الأميركية الكبرى بتلاعبات تقارب 6 مليارات دولار

اليورو في حالة مد وجزر على طريق التعادل مع الدولار والفارق نصف سنت فقط



لندن: «الشرق الأوسط» والوكالات
تتابعت اخبار فضائح التلاعب المالي في الشركات الاميركية الكبرى امس وكان اخر فصولها كشف تلاعب في حسابات شركة المعدات المكتبية العالمية «زيروكس» زاد عائداتها بسرعة خلال الاعوام الخمسة الماضية. وتأتي انباء «زيروكس» بعد يومين فقط من فضيحة «وورلدكوم» التي زادت من الغضب الاميركي حيال التلاعب المالي في المؤسسات الكبرى والتي دفعت الرئيس الاميركي جورج بوش الى الاعلان عن نيته تناول موضوع الاصلاحات المؤسساتية في حديث اذاعي امس وفي خطاب في التاسع من الشهر القادم طالبا من الكونغرس الموافقة على هذه الاصلاحات. من جهة اخرى، اقترب اليورو مجدداً من مستوى الدولار الاميركي بفارق نصف سنت فقط وسط مخاوف من اداء بورصة وول ستريت، لكنه تراجع لاحقاً الى 0.9906 دولار مع الافتتاح الايجابي لسوق نيويورك صباح امس.
وقالت صحيفة «وول ستريت جورنال» امس ان مراجعة جديدة لحسابات شركة «زيروكس» الاميركية اظهرت ان شركة المعدات المكتبية المشهورة حققت زيادة متسارعة في عائداتها نتيجة تلاعب في الحسابات خلال الاعوام الخمسة الماضية.
وقالت الصحيفة ان عائدات زيروكس تجاوزت بكثير التقديرات التي وضعتها لجنة الاوراق المالية والبورصات لحجم العائدات المتلاعب فيها وذلك خلال تسوية مع الشركة في ابريل (نيسان) الماضي.
وكانت اللجنة قد قدرت في ابريل ان الشركة سجلت على أساس غير سليم ارباح مبيعات قدرها ثلاثة مليارات دولار وايرادات قدرها 1.5 مليار دولار في الفترة من 1997 الى .2000 لكن المراجعة الجديدة التي شملت كذلك عام 2001 اظهرت مشكلات محاسبية جديدة وان اجمالي العائدات المسجلة بشكل غير سليم على مدى السنوات الخمس ربما يتجاوز الان ستة مليارات دولار.
ومن جانبها قالت الشركة امس ان من المنتظر اصدار بيان جديد عن نتائج اعمالها يتضمن تعديلا بنحو ملياري دولار في عائداتها عن السنوات الخمس من عام 1997 الى عام .2001 وقالت كريستا كاروني المتحدثة باسم زيروكس لرويترز «تتوقع زيروكس اعلانا جديدا يتضمن تعديلا بنحو ملياري دولار في حجم عائداتها خلال السنوات الخمس الماضية وانخفض سعر سهم شركة «زيروكس» الاميركية للادوات والاجهزة المكتبية بنسبة 31 في المائة امس بعد ان اعلنت انها ستعيد اعلان نتائج اعمالها بسبب مخالفات محاسبية.
وجرى تداول السهم بسعر 5.51 دولار في التعاملات الالكترونية انخفاضا من ثمانية دولارات عند اقفاله في نيويورك اول امس وذلك بعد ان قالت الشركة انها تتوقع تعديلات في عائداتها تشمل نحو ملياري دولار على مدى الاعوام الخمسة من 1997 الى .2001 على صعيد العملات، ارتفع اليورو ليقترب بفارق نصف سنت فقط من معادلة الدولار امس وسط مخاوف من الا تتمكن وول ستريت من الحفاظ على مكاسب الجلسة السابقة مما شكل ضغوطا على العملة الاميركية بشكل عام.
وزادت تصريحات المستثمر الدولي البارز جورج سوروس كذلك من الضغوط على الدولار الذي خسر اكثر من عشرة في المائة من قيمته امام اليورو والين منذ بداية ابريل (نيسان).
وارتفع اليورو الى 0.9952 دولار وهو اعلى مستوى منذ فبراير (شباط) عام .2000 ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن سوروس امس قوله ان اتجاه الدولار نحو الارتفاع الذي استمر سبع سنوات قد تغير فيما يبدو.
وتعرض الدولار لضغوط في الاشهر القليلة الماضية بعد ان تراجع الاقبال المعتاد على الاصول الاميركية نتيجة القلق بشأن مدى قوة انتعاش الاقتصاد الاميركي والمغالطات المحاسبية في شركات اميركية كبرى.
واستقر سعر الجنيه الاسترليني امس عند مستوى ادنى قليلا من اعلى مستوياته منذ عامين امام الدولار بعد ان فشل انتعاش طفيف في اسعار الاسهم الاميركية في دعم العملة الاميركية المتعثرة وبعد تعديل بالزيادة لمعدل النمو البريطاني.
وسجل الاسترليني 1.5310 دولار بعد ان ارتفع الى 1.5333 دولار قبيل صدور البيانات المشجعة.
اما بالنسبة لاسواق الاسهم، فقد قفز مؤشر فاينانشال تايمز للاسهم البريطانية الممتازة أكثر من 100 نقطة امس مدعوما بانتعاش بورصة وول ستريت الذي دفع أسهم قطاعي البنوك والادوية للصعود.
وتأثرت بورصة لندن بمكاسب الاسهم الاميركية اول أمس حينما قفز مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 150 نقطة مسجلا أكبر مكاسب منذ نحو أسبوعين.
وبعد اعلان تقرير حكومي أظهر نمو الاقتصاد الاميركي بأسرع مما كان متوقعا هدأت الاوضاع في البورصات بعد اضطرابها الشديد اثر تفجر فضيحة «وورلدكوم».
وارتفع مؤشر فاينانشال تايمز المكون من أسهم 100 شركة كبرى الى 4657.1 نقطة. لكنه نزل بعض الشيء في وقت لاحق وسجل 4622.6 نقطة بارتفاع 82.0 نقطة اي ما يعادل 1.81 في المائة عن مستوى الاغلاق اول أمس.
وما زال المؤشر أقل 11 في المائة عما كان عليه في بداية العام.
وارتفع سهم «ايه.ار.ام هولدنجز» لتصميم الرقائق 4.3 في المائة الى 147 بنسا تأثرا بانتعاش قطاع أشباه الموصلات الاميركي اول أمس وبعد أن رفعت مؤسسة «ليمان براذرز» تصنيفها للمجموعة.
وفي قطاعي البنوك والادوية برز سهم «لويدز» الذي ارتفع 4ر4 في المائة وسهم شركة «جلاكسو سميث كلاين» وزاد 2.4 في المائة.
وقفز سهم شركة «فودافون» للهاتف الجوال 3.7 في المائة.
وفي طوكيو، ارتفع مؤشر بورصة الاوراق المالية 3.5 في المائة عند الاغلاق امس مع صعود أسهم الشركات الكبرى مثل «تويوتا موتور» تأثرا بانتعاش الاسهم في وول ستريت واعلان بيانات أفضل من المتوقع عن الانتاج الصناعي لليابان في مايو (ايار).
وأغلق مؤشر نيكاي المؤلف من 225 سهما على 10621.84 نقطة مرتفعا 360 نقطة او ما يعادل 3.51 بالمائة عن اغلاق اليوم السابق الذي شهد ارتفاعا بنسبة 1.68 في المائة.
لكن المؤشر لم يتمكن رغم هذا الصعود من تعويض ما لحق به من خسائر خلال أسوأ شهر شهده منذ أكثر من عامين.
فقد انخفض مؤشر نيكاي خلال شهر يونيو (حزيران) بأكمله 9.7 في المائة متأثرا بتراجع الاسهم الاميركية والمخاوف بشأن ارتفاع قيمة الين الياباني. وكان هذا أسوأ أداء للمؤشر منذ نزل 11.6 في المائة في أبريل (نيسان) عام 2000 .
وزاد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 30.84 نقطة اي 3.10 في المائة عن اليوم السابق ليسجل 1024.89 نقطة.
وأظهرت بيانات أعلنتها الحكومة قبل الفتح ان الانتاج الصناعي لليابان ارتفع في مايو 3.9 في المائة عن الشهر السابق متخطيا توقعات المحللين بزيادة نسبتها نحو 2.9 في المائة. وجاءت هذه الارقام المشجعة في أعقاب قفزة نسبتها اثنان في المائة للمؤشر المجمع لسوق ناسداك في الولايات المتحدة.
وكانت أسهم الشركات المرتبطة برقائق الكومبيوتر من أكثر الاسهم ارتفاعا بعد صعود مثيلاتها في وول ستريت. وزاد سهم «توشيبا كورب» أكبر منتج لرقائق الكمبيوتر باليابان 4.72 في المائة مسجلا 488 ينا في حين ارتفع سهم أدفانتست كورب» لمعدات رقائق الكومبيوتر 4.48 في المائة الى 7460 ينا.
وفي قطاع الاتصالات ارتفع سهم «ن.تي.تي دوكومو» للهاتف الجوال 4.98 في المائة ليصل الى 295 ألف ين.
وفي قطاع السيارات ارتفع سهم تويوتا ستة في المائة الى 3180 ينا.
وكان القلق من صعود الين قد ترك اثاره على أسعار الاسهم ودفع سهم تويوتا للنزول لاقل من ثلاثة الاف ين في وقت سابق هذا الاسبوع ولاول مرة هذا العام.
وفي نيويورك، تراجعت الاسهم الاميركية عند الفتح امس بفعل احدث حلقة في سلسلة فضائح محاسبية تهز وول ستريت بعد ان قالت شركة «زيروكس» للمعدات المكتبية انها ستجري تعديلات في ايراداتها تشمل نحو ملياري دولار على مدى الاعوام الخمسة من 1997 الى 2001. وفاقم هذا الاعلان الاجواء المتوترة بالفعل منذ ان كشفت شركة وورلدكوم في وقت سابق من هذا الاسبوع عن مخالفات محاسبية شملت نحو اربعة مليارات دولار.
وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي للاسهم الممتازة 14.54 نقطة اي بنسبة 0.16 في المائة الى 9255.38 نقطة فيما انخفض مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 1.43 نقطة او 0.14 في المائة الى 989.21 نقطة. وانخفض مؤشر ناسداك المجمع السريع التأثر باسهم شركات التكنولوجيا المتطورة 3.01 نقطة او 0.21 في المائة الى 1456.19 نقطة.
عضو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:20 PM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.