للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > منتديات اسواق المال العربية والعالمية > الأســـــــهـــم الامـــريـــــكــــية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-10-2008, 08:54 PM   #1
post2000
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,185

 

افتراضي امريكا 1929 - الكساد العظيم -- ( بالصــور )

الكساد الكبير هي أزمة اقتصادية شهدتها أمريكا في عام 1929م أدت إلى توقف المعامل عن الإنتاج, ونتج عنها أن أصبحت عائلات بكاملها تنام في أكواخ من الكرتون وتبحث عن قوتها في مخازن الأوساخ والقمامة. وقد سجلت دائرة الصحة في نيويورك أن أكثر من خُمس عدد الأطفال يعاني من سوء التغذية.








الاسباب

انهيار وول ستريت، شارع المال والبورصة, حيث 24 تشرين أول عام 1929م، او بما يسمى "يوم الخميس الأسود"، وذلك بسبب التهافت على بيع الأسهم حتى أصبح 13 مليون سهم على لائحة البيع لا قيمة لها حيث قبل الركود الإقتصادي والإنهيار وصلت اسعار الأسهم إلى قيم خيالية وغير واقعية لا تعكس قيمة الشركة ولا التوازن بين العرض والطلب، وفي يوم الخميس الأسود تفوق العرض على الطلب مما جعل قيم الأسهم تهبط نحو القاع الأمر الذي جر وراءه أغلبية المستثمرين إلى ديون طائلة لا يمكن سدادها فوقعت المصارف والبنوك بحفرة عميقة من القروض غير المستردة.








التأثيرات

عشرات البنوك أعلنت إفلاسها وأغلقت المصانع أبوابها. ونتج عن ذلك 30 مليون عاطل عن العمل, ونتائج الكساد الكبير لم تكن منحصرة فقط في الولايات المتحدة انما أدى الأمر إلى تأثر جميع الأسواق العالمية والى انهيار المبنى الاقتصادي العالمي، ولقد عاد الاقتصاد في الولايات المتحدة خاصة والعالم عامة إلى ما كان عليه فقط بعد الحرب العالمية الثانية بعدة سنوات.



العلاقه بين الكساد وانهيار سوق الاسهم

هنالك اختلاف لا يمكن تهميشهه على مدى تأثير انهيار سوق الأوراق المالية وول ستريت على اندلاع الكساد الكبير.
أما سبب الانهيار فيعود لاستثمار مبالغ ضخمة مما رفع اسعار الأسهم إلى قيم وأسعار خيالية وغير واقعية وارتفاع الاسعار جذب واستقطب مستثمرين من شتى الطبقات والمستويات على استثمار اموالهم في البورصة، حتى البنوك اشتركوا في الاستثمار حيث قاموا بتمويل قروض مع شروط مريحة للمستثمرين الأمر الذي ضاعف الاستثمارات ورفع الأسعار أكثر وأكثر وادى ذلك الى انهيار السوق
وخسارة الناس لاملاكهم















الحلول

قام رجال المصارف الاميركيون بإسترجاع كميات كبيرة من المال من المصارف في ألمانيا وإنكلترا وفرنسا التي كانت تعتمد على الدولار في اقتصادها, وقد أدى مع انهيار وول ستريت إلى تخريب اقتصاد فرنسا وأيطاليا وإنكلترا وألمانيا الذي كان الوضع فيها أكثر مأساوية فقد بلغ سعر الطابع 5 ملايين مارك. وقد ادى الكساد الكبير إلى اعادة النظر بسياسات آدم سميث الداعية إلى عدم تدخل الدولة في النشاط الاقتصادي (مبدأ اليد الخفية) وبداية عهد تطبيق نظرية كينز.
التي تقوم على ان الدولة تستطيع من خلال سياسة الضرائب و السياسة المالية و النقدية ان تتحكم بما يسمى الدورات الاقتصادية



جون مينارد كينز

post2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2008, 12:59 AM   #2
الخـ الوفي ـل
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 80

 
افتراضي

شكرا لك الله يعطيك العافية ويجنب سوقنا شر انهيار وول ستريت
الخـ الوفي ـل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2008, 02:28 AM   #3
post2000
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,185

 
افتراضي

«هذا ما يستحقه الانذال الاثرياء».

الشرق الاوسط - نيويورك: ديفيد ليونهاردت /
في عام 1929، كان ميشكين يمتلك محلا في نيويورك يبيع فيه قمصانا حريرية إلى العمال. وعندما انهار سوق الأسهم في أكتوبر من ذاك العام،



التفت إلى ابنه، الذي كان طالبا حينئذ في سيتي كولدج، وقال له
«هذا ما يستحقه الانذال الاثرياء».





وبعد ذلك بعام، وبينما كانت المشاكل التي يعاني منها وول ستريت بدأت تنساب إلى الاقتصاد، افلس محل ميشكين، واضطر ابنه العمل لمساعدة العائلة، وبعد ذلك لم ينعم ميشكين بوظيفة ثابتة مرة أخرى.



تلك القصة فريدريك ميشكين، حفيد ميير الذي كان حليفا لبين برنانكي في مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المصرف المركزي الاميركي) إلى أن تنحى عن منصبه قبل شهر، ومغزى القصة واضح للعيان.



يخشي الكثيرون، في الوقت الحالي، في واشنطن من أن البلاد ستنزلق إلى تراجع اقتصادي مريع. وما يثير رعبهم أنهم يرون المواطنين، والكثيرين من أعضاء الكونغرس، يتحولون إلى أشباه ميير ميشكين، يحدوهم اهتمام أكبر بمعاقبة وول ستريت بدلا من إنقاذ الاقتصاد. وهناك من الأسباب ما يدفع المواطنين إلى التشكك، فالخبراء وصناعو السياسات، الذين يسعون لاتخاذ اية اجراءات، فشلوا في ذكر السبب الذي يجعلهم خائفين بتلك الدرجة. ولا يكفي القول ان الأسواق يمكن ان تتجمد و يمكن أن يصبح من المستحيل الحصول على قروض وأنه من الممكن أن ينزلق الاقتصاد إلى أسوأ انتكاسة له منذ فترة الكساد الكبير.








وحتى الوقت الحالي، فإن للأزمة أثرا بسيطا على معظم الأميركيين، لذا فإنه بالنسبة لهم فإن شبح الكساد يمكن أن يكون بمثابة إثارة للمخاوف من دون داع، وأن خطة الإنقاذ المقترحة التي تصل قيمتها لـ700 مليار دولار التي صوت مجلس النواب ضدها خلال الأسبوع الجاري بدت وكأنها خطة إنقاذ للأنذال الأثرياء. ويحتاج برنانكي ورفاقه لربط بعض النقاط مع بعضها بعضا، كما أنهم في حاجة إلى استخدام منابرهم لتعليم درس بسيط حول اقتصادات أزمة ائتمان، وكيف يمكن أن يحدث كساد اقتصادي.
لا يعتقد أي من الاقتصاديين تقريبا امكانية حدوث تراجع اقتصادي كبير مثل الكساد الكبير. ومن غير المحتمل أن يحدث تقلص شبيه بالكساد الكبير، أي تراجع في النشاط الاقتصادي بمعدل 30 في المائة. أضف إلى ذلك، فإن الولايات المتحدة في الوقت الحالي أكثر ثراء بدرجة كبيرة، ما يعني أن شريحة أصغر كثيرا من المواطنين يعيشون على حافة الفقر. وبغض النظر عما يحدث، فليس من المحتمل أن تجمعات للفقراء والمعدمين على أطراف المدن تعاني من ظروف صعبة. ولكن، ما زال الكساد الكبير له ما يربطه بالوضع الحالي، بسبب الآليات الأساسية للطريقة التي يمكن بها للاقتصاد أن ينزلق إلى ركود كبير يبدو شبيها إلى حد ما لتك التي تسببت في الكساد الكبير، ففي كلتا الحالتين كانت أزمة الائتمان محور القصة. في بداية الثلاثينات من القرن الماضي،
post2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2008, 01:19 PM   #4
post2000
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,185

 
افتراضي

هل يعيد التاريخ نفسه



مثل شعوب العالم الثالث، الأميركيون يتهافتون على كوبونات الدعم



أظهرت بيانات حكومية أن بطاقات الغذاء التي تمثل البرنامج الرئيسي لمكافحة الجوع في الولايات المتحدة سجلت رقماً قياسياً في سبتمبر حيث لجأ أكثر من 31.5 مليون اميركي لاستخدامها.
وقالت جين دانييل من جهاز خدمات الغذاء والتغذية بوزارة الزراعة الاميركية ان عدد من استخدموا كوبونات الغذاء في سبتمبر تجاوز المستوى القياسي السابق الذي سجل في نوفمبر وهو 29.85 مليون شخص عندما حصل منكوبو الاعاصير كاترينا وريتا وويلما على إعانات طارئة.
وأعربت عن توقعها بلجوء مزيد من الاشخاص الى استخدام كوبونات الغذاء مع ارتفاع أرقام البطالة واستمرار ضعف الاقتصاد
post2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2008, 02:01 PM   #5
جواهر السعودية
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 69

 
افتراضي

لا حول الله ......الله يستر
جواهر السعودية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2008, 04:17 PM   #6
fat7i
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 42

 
افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله

الله يستر علينا
fat7i غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:19 AM   #7
hamaddh
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 268

 
افتراضي

بارك الله بك , شكراً أخي الكريم
hamaddh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-01-2009, 01:52 PM   #8
argaam
متداول فعّال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 177

 
افتراضي

الله يعطيك العافيه
argaam غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2009, 10:51 PM   #9
مطلق السلمان
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 52

 
افتراضي

الله يعطيك العافيه
مطلق السلمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2009, 01:20 PM   #10
عوضA
متداول جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 34

 
افتراضي

تقبلوا §¤°~®~°¤§خالص تحياتي§¤°~®~°¤§
أخوكم
عوضA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:42 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.